Aller au contenu principal

تواصل انهيار أسعار زيت الزيتون في الأسواق

تواصل انهيار أسعار زيت الزيتون في الأسواق

يتواصل للشهر الثالث على التوالي انهيار أسعار الزيتون في الاسواق المحلية التونسية بمختلف الجهات ما انعكس بدوره على أثمان قبول زيت الزيتون بالمعاصر حيث لم تتجاوز في أحسن الحالات 3800 مليم للكيلوغرام الواحد من زيت الزيتون في حين بلغت في بعض المناطق 3000 مليم فقط دون احتساب مصاريف التحويل.

وفي الوقت الذي يبلغ فيه اللتر الواحد من زيت الذرة المعروف بزيت “القطانيا” حوالي 3720 مليم (5 لتر ب18.6 دينار) يتم قبول زيت الزيتون البكر الممتاز من الفلاحين ب3000 مليم فقط للكيلوغرام الواحد الذي يحتوى أكثر من 1.1 لتر من الزيت.

“التخزين من أهم أسباب الأزمة التي يشهدها قطاع زيت الزيتون، حيث تقدر طاقة استيعاب ديوان الزيت 100 ألف طن فقط، علما بأن الديوان مُول بما قدره 50 مليون دينار تونسي (16.6 مليون دولار) في شكل قروض خزينة، لم يتحصل منها إلا على 15 مليون دينار، وخط ضمان دولة بقيمة 100 مليون دينار (33.3 مليون دولار) كتمويل إضافي.

وتقدر حاجيات التمويل الإجمالية لديوان الزيت وفق صبرة اف ام إلى حدود جانفي 2020 بقرابة 170 مليون دينار (56.6 مليون دولار)، بحسب مدير عام الديوان شكري بيوض.

يذكر أن ديوان الزيت يقتني اللتر الواحد من زيت الزيتون الرفيع بـ5.6 دنانير (1.8 دولار)، وهو سعر مرتبط بالعرض والطلب في الأسواق المحلية والعالمية.

 

 

Ajouter un commentaire

Texte brut

  • Aucune balise HTML autorisée.
  • Les lignes et les paragraphes vont à la ligne automatiquement.
  • Les adresses de pages web et les adresses courriel se transforment en liens automatiquement.