Aller au contenu principal

بداية من اليوم: الشروع في توفير الأدوية المقاومة لآفة عنكبوتة الغبار التي تهدد محصول التمور

بداية من اليوم: الشروع في توفير الأدوية المقاومة لآفة عنكبوتة الغبار التي تهدد محصول التمور

خصصت جلسة العمل، التي انتظمت أمس  بمقر الاتحاد الجهوي للفلاحين بتوزر، بحضور مختلف الهياكل المتدخلة في منظومة إنتاج التمور، لمتابعة تقدم الموسم الفلاحي والوقوف على بعض الاشكاليات التي يواجهها الفلاحون، وفق ما أكده رئيس الاتحاد الجهوي للفلاحة والصيد البحري، توفيق التومي، لوات.

وأوضح المصدر ذاته، ان هذه الجلسة والتي حضرها كل من المندوب الجهوي للتنمية الفلاحية وممثلين عن المركز الفني للتمور ومعهد البحوث الفلاحية بدقاش من ولاية توزر، ركزت بالاساس على رسم استراتيجية موحدة للتدخل لمقاومة آفة "عنكبوتة الغبار"، المعروفة لدى الفلاحين بـ"بوفروة" او"السداية"، التي رصدت بمساحات هامة من الواحات، خاصة بواحات دوز الجنوبية جراء تباعد الدورة المائية.
وبيّن في هذا الصدد، انه قد تم الاتفاق على الشروع منذ اليوم ، في توفير الأدوية المقاومة لهذه الظاهرة وآلات الرش بالمناطق المتضررة حتى يقع الحد منها والحد من انتشارها خاصة وأنه يؤثر على نمو الثمرة ويقلل من جودتها.

كما اكد التومي، انه تم الاتفاق على إحداث لجنة جهوية مكونة من ممثلين عن مختلف الأطراف التي حضرت الجلسة، لمتابعة منظومة إنتاج التمور وبرمجة التدخلات الضرورية للحد من بعض الأمراض على غرار عنكبوتة الغبار ومرض تيبس سعف النخيل مع التوقي من بعض الآفات، كسوسة النخيل الحمراء، على ان تعقد هذه اللجنة جلسات دورية لمتابعة القطاع وتقديم الملاحظات لوزارة الفلاحة الى جانب التنسيق مع اللجنة الوطنية التي تتابع قطاع التمور.

 

Ajouter un commentaire

Texte brut

  • Aucune balise HTML autorisée.
  • Les lignes et les paragraphes vont à la ligne automatiquement.
  • Les adresses de pages web et les adresses courriel se transforment en liens automatiquement.