Aller au contenu principal

تراجع الاستثمار الفلاحي الخاص في الفلاحة والصيد البحري

تراجع الاستثمار الفلاحي الخاص في الفلاحة والصيد البحري

شهدت نتائج الاستثمار الفلاحي الخاص في الفلاحة والصيد البحري إلى موفى شهر أوت من سنة 2020، تراجعا بنسبة 26،1 بالمائة من حيث العدد و27،7 بالمائة من حيث القيمة مقارنة بنفس الفترة من سنة 2019

وأظهرت إحصائيات الاستثمار الفلاحي الخاص التي نشرتها وكالة النهوض بالاستثمارات الفلاحية أنه تم إلى موفى شهر أوت التصريح بـ 3752 عملية إستثمار بقيمة 689.2 م.د مقابل 5080 عملية بقيمة 952.9 م.د خلال نفس الفترة من سنة 2019

وبلغت الاستثمارات المصادق عليها 1643 عملية بقيمة 225.3 م.د مقابل 2119 عملية استثمار بقيمة 241.3 م.د خلال نفس الفترة من سنة 2019 مسجلة بذلك تراجعا بـ 22،5 بالمائة من حيث العدد وبـ 6،7 بالمائة من حيث القيمة.

وستمكن الاستثمارات المصادق عليها من إحداث 1851 موطن شغل قار منها 82 موطن شغل قار لفائدة أصحاب الشهادات العليا.

كما ستتمتع الاستثمارات المصادق عليها بمنح قيمتها 67،4 مليون دينار أي ما يمثل 29،9 بالمائة من حجم الاستثمار المصادق عليه.

وتمت المصادقة على إسناد 35 قرضا عقاريا بقيمة 3،9 مليون دينار مقابل 56 قرضا بقيمة 4،9 مليون دينار خلال نفس الفترة من سنة 2019

وأوضحت الوكالة، في السياق ذاته، أن هذه القروض ستمكن من إدماج 348 هكتار من الأراضي ضمن الدورة الاقتصادية.

وبينت وكالة النهوض بالاستثمار الفلاحي أن أهم التراجعات شهدتها الاستثمارات ذات المشاركة الأجنبية حيث شهدت إلى موفى شهر أوت غياب عمليات الاستثمار من هذا النوع.

وسجلت الاستثمارات المصادق عليها لفائدة شركات الإحياء تراجعا لتبلغ قيمة 3،3 مليون دينار بعد أن كانت في حدود 12،8 مليون دينار.

كما تراجعت قيمة القروض المسندة لتمثل 15 بالمائة من هيكل الاستثمار بعد أن كانت في حدود 21 بالمائة.

في المقابل، شهدت بعض القطاعات تطورا حيث بلغت الإستثمارات المصادق عليها في نشاط تربية الدواجن 19،8 مليون دينار بعد أن كانت في حدود 10،9 مليون دينار خلال نفس الفترة من سنة 2019

وتطورت الاستثمارات في قطاع تربية الأحياء المائية بنسبة 131،6 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من سنة 2019 حيث تمت المصادقة على عملية توسعة لتربية القاروص والوراطة بقيمة 2،8 مليون دينار.

كما شهدت الاستثمارات المصادق عليها في قطاع التحويل الأولي تطورا ملحوظا مقارنة بنفس الفترة من سنة 2019 وقد تمت المصادقة على عملية إحداث هامة متعلقة بتحويل العجين البيولوجي وهو ما من شأنه أن يساهم في تنويع تثمين المنتوجات الفلاحية بعد أن اقتصرت أغلب عمليات الاستثمار في هذا القطاع على المعاصر والتخزين المبرد.

 

Ajouter un commentaire

Texte brut

  • Aucune balise HTML autorisée.
  • Les lignes et les paragraphes vont à la ligne automatiquement.
  • Les adresses de pages web et les adresses courriel se transforment en liens automatiquement.