Aller au contenu principal

تقنيات حماية أشجار الزيتون من الجفاف

تقنيات حماية أشجار الزيتون من الجفاف


تنمو أشجار الزيتون في الأراضي العميقة و في مناخ متوسطي لا يقل فيه معدل الأمطار عن 450 مم في السنة. إلا أنها تتواجد بالبلاد التونسية في مناطق لا يزيد فيها معدل الأمطار عن 120 مم في السنة حيث تعطي إنتاجا مرضيا.
*طرق حماية أشجار الزيتون من الجفاف:
إن حماية أشجار الزيتون من الجفاف لا تتم إلا بالعناية المتواصلة على طول السنة و يكون ذلك ب:

-تخزين أكبر كمية من مياه الأمطار
-المحافظة على هذه المياه لتستغلها أشجار الزيتون حسب حاجاتها
-القيام بالتقليم المناسب لتوفير مساحة ورقية تتلاءم مع المعطيات المناخية
-مقاومة حشرة النيرون التي تصيب الأغصان خاصة في فترة الجفاف.
*كيفية تخزين كميات هامة من مياه الأمطار
إن تخزين أكبر كمية ممكنة من مياه الأمطار يكون بإتباع الطرق التالية:
-الحراثة المنتظمة التي تلعب دورا هاما في الحد من مياه السيلان, كما تمكن من تحسين تسرب هذه المياه داخل التربة, فيزداد بذلك المخزون المائي الممكن استغلاله عن طريق الجذور.
-القيام بعمليات أشغال المحافظة على الماء و التربة و خاصة في المناطق الجافة و شبه الجافة لأنها توفر كميات إضافية من الماء الممكن امتصاصها عن طريق الجذور لذا يجب المحافظة على هذه الإنجازات بصيانتها دوريا.
*كيفية المحافظة على مخزون مياه الأمطار
للمحافظة على أكبر مخزون من مياه الأمطار يتعين إتباع الأعمال التالية:
-إزالة الأعشاب الطفيلية للحد من منافستها للأشجار في الماء و الغذاء و خاصة النجم الذي يتزامن نموه في الربيع مع فترة الإزهار و تكوين الثمار و في الخريف مع نضج الثمار و تكوين مخزونها من الزيت. و يكون ذلك إما بالحراثة أو باستعمال المبيدات الكيمياوية.
-استعمال المحشة على عمق 5 صم في الأراضي الرملية بالوسط و الجنوب خلال فصل الصيف قصد القضاء على الأعشاب الطفيلية و الحد من تبخر الماء مما يمكن الأرض من المحافظة على الرطوبة. أما بالنسبة للشمال فإنه يجب استعمال آلة الكانديان لخدمة الأرض.
-تكتسي عملية التقليم أهمية بالغة للمحافظة على توازن الشجرة و حسن نموها, إذ أن تواجد الخشب بكثرة على الأشجار يتم على حساب الأغصان الخضرية التي يتضاءل نموها و يقل إنتاجها, و يكون التقليم حادا نسبيا إثر فترات الجفاف.
مقاومة حشرة النيرون
-يجب تكثيف حملا مقاومة حشرات النيرون و ذلك بالقيام بالعمليات التالية:
-ترك حطب التقليم داخل الضيعة كمصيدة للنيرون ثم رفعه بعد شهر مع مداواته أو حرقه.
-مداواة الجذوع و الأغصان بمبيد حشري يمنع النيرون من التكاثر.

المصدر:قناة المنارة الفلاحة

 

Ajouter un commentaire

Texte brut

  • Aucune balise HTML autorisée.
  • Les lignes et les paragraphes vont à la ligne automatiquement.
  • Les adresses de pages web et les adresses courriel se transforment en liens automatiquement.