Aller au contenu principal

قطاع يختنق : فائض المعروض من بيض الإستهلاك يناهز 1 مليون بيضة يوميا

قطاع يختنق : فائض المعروض من بيض الإستهلاك يناهز 1 مليون بيضة يوميا

 

 

 أكد  رئيس الغرقة الجهوية للدواجن بصفاقص أن فائض المعروض من بيض الإستهلاك يناهز 1 مليون بيضة يوميا أكثر من نصف الكمية تتقاسمها المجمعات الكبرى التي تسعى لبلوغ طاقة الإنتاج القصوى في قطاع تقدر فيه طاقة الإستيعاب الجملية بـ250 % من  احتياجات السوق المحلية وفق تصريحه.

واعتبر  أن كل ما تم إقراره لفائدة القطاع بموارد الدولة لا يتماشى مع حدة الأزمة وفيه هدر لأموال دافعي الضرائب دون أي أثر على الأسعار المتداولة عند الإنتاج.

ودعا السلط المعنية الى :

إلزام الشركات الكبرى المندمجة التي تتحكم في الجزء الأكبر من الإنتاج الوطني والتي توسعت بالطول والعرض واستاثرت بكامل القيمة المضافة للمنظومة عبر احتكارها لحلقة الأعلاف بــ :

- التفويت في جزء من قطيعها بصفة مبكرة كل منها حسب حجم إنتاجها وذلك للتقليص من فائض المعروض من بيض الإستهلاك بما يراعي طبيعة الظرف الإستثنائي الناتج عن تداعيات الجائحة العالمية سيما في ظل حالة الركود الإقتصادي التي تعيشها البلاد والتوقف الشبه الكلي لنشاط الموسم السياحي

- مواصلة تكوين مخزونات تعديلية على نفقتها الخاصة إلى حين تجاوز سعر الكلفة وذلك في إطار معاضدة مجهودات الدولة في التقليص من تداعيات فيروس كورونا المستجد على الأوضاع المالية والإجتماعية للمربين المستضعفين

مراجعة حصة أمهات الدواجن نحو التخفيض للتقليص من مستويات الإنتاج المزمع بلوغها وخلق فجوة يتم خلالها ترويج المخزونات التعديلية التي يتم حاليا إنجازها

التدخل لفائدة منتجي بيض الإستهلاك لدى مصانع الأعلاف بالتمديد في آجال خلاص الديون المتخلدة بذمتهم مع تعليق آجال واجراءات التسوية والتتبع والتنفيذ المتعلقة بالصكوك البنكية

ويبقى تقليص فوارق الكلفة بين المجمعات الكبرى وبقية المربين عبر ترشيد هوامش ربح موردي ومزودي الأعلاف السبيل الأمثل لتقاسم القيمة المضافة بين كافة المتدخلين في القطاع و المدخل الأساسي للإصلاح الجذري لمنظومة الدواجن.

 

Ajouter un commentaire

Texte brut

  • Aucune balise HTML autorisée.
  • Les lignes et les paragraphes vont à la ligne automatiquement.
  • Les adresses de pages web et les adresses courriel se transforment en liens automatiquement.