Aller au contenu principal

 ... مستاءةٌ من التسعيرة الجديدة للحبوب والحليب، نقابة الفلاّحين تستنكر ... تنبّه ... وتُعلن

 ... مستاءةٌ من التسعيرة الجديدة للحبوب والحليب، نقابة الفلاّحين تستنكر ... تنبّه ... وتُعلن

أصدرت النقابة التونسية للفلاّحين بيانًا عبّرت فيه عن استيائها الشديد لقرارات الترفيع في تسعيرة الحبوب والحليب عند الإنتاج التي أعلنها أمس رئيس الحكومة يوسف الشاهد بعد الإتفاق مع الإتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري.

واعتبر البيان الذي أمضاه رئيس النقابة التونسية للفلاّحين أنّ الزيادات جانبت حقيقة الضغوط والأزمات التي تعيشها المنظومات الفلاحية.

 

وبعدما استنكرت ما وصفته بسياسة اللامبالاة الممنهجة تجاه صيحات الفلاّحين المطالبة بحماية جديّة للقطاع ودعتها إلى التراجع عن مثل هذه الخيارات الفاشلة المفروضة من صندوق النقد الدولي، نبّهت إلى خطورة تخلّي الدولة عن دورها في الوقت الذي يتكبّد فيه القطاع الفلاحي خسائر تقدر بالملايين، مبرزة أن الزيادات المعلنة ستساهم بالضرورة في إضعاف القدرة الانتاجية وفي تضخم المديونية المتخلدة بذمة صغار المنتجين لدى البنوك.

 

وطالبت النقابة التونسية للفلاّحين رئاسة الحكومة وسلط الاشراف والكتل النيابية المسؤولة بوضع برنامج وطني بديل لإنقاذ المنظومات الفلاحيّة ودعم المربّين وقطاع الأعلاف وتعزيز دور المهنة، داعية إلى تطبيق المعايير الموضوعية في تحديد الأسعار على مستوى الانتاج.

 

وأعلنت مواصلة الدفاع عن منظوريها بكل الطرق المشروعة وتمسّكها بنهج الحوار، واستعدادها لطرح نمط تنموي جديد يقطع مع الخيارات المسقطة والهشة ويؤمّن حقوق الفلاحين.

Ajouter un commentaire

Texte brut

  • Aucune balise HTML autorisée.
  • Les lignes et les paragraphes vont à la ligne automatiquement.
  • Les adresses de pages web et les adresses courriel se transforment en liens automatiquement.