Aller au contenu principal

غدا: اجتماع وزيرة الفلاحة مع رئيس الحكومة للنظر في الاشكاليات المتعلقة بتوفير الاسمدة

غدا: اجتماع وزيرة الفلاحة مع رئيس الحكومة للنظر في الاشكاليات المتعلقة بتوفير الاسمدة

كشفت وزيرة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، عاقصة البحري، انه سيتم عقد اجتماع  غدا الاربعاء مع رئيس الحكومة هشام المشيشي للنظر في الاشكاليات المتعلقة بتوفير الاسمدة خاصة مادة ثنائي فسفاط الامونيوم « د أ ب »

واضافت البحري في ردها على تساؤلات النواب خلال جلسة عامة بالبرلمان انعقدت الاثنين بباردو، ان هذه الاشكاليات لا سيما في مادة الـ »د ا ب » تعود اساسا الى المشاكل المتعلقة بالحوض المنجمي والمجمع الكيميائي التونسي، مؤكدة انه سيتم بداية من شهر نوفمبر المقبل توفير 60 الف طن من مادة الامونيتر.

واضافت  وفق "وات" ان توفير الأسمدة هو مشكل يخص كامل الحكومة ولا يقتصر على وزارة الفلاحة وجزء من المشكل يعود إلى تعطل انتاج الفسفاط .

ولاحظت بخصوص ملف الاعلاف ( السداري والشعير) ان الكمية التي توزعت الى غاية اوت 2020، بلغت 164 الف طن من السداري و 634 الف طن من الشعير مشيرة الى ان هناك لجان جهوية يراسها الولاة تنظر في كيفية التوزيع. وبخصوص البذور، اكدت ان كل الاصناف المطلوبة من قبل الفلاحين موجودة وليس هناك اي اشكال.

وتطرقت الوزيرة الى مسألة التعويضات وقالت انه تم تخصيص اعتمادات في حدود 8 مليون دينار يتم حاليا النظر في كيفية توزيعها على الفلاحين .

 

 

Ajouter un commentaire

Texte brut

  • Aucune balise HTML autorisée.
  • Les lignes et les paragraphes vont à la ligne automatiquement.
  • Les adresses de pages web et les adresses courriel se transforment en liens automatiquement.