Aller au contenu principal

!فتحت تحقيقًا، غرفة تربية الأحياء المائية "تؤكد " أنّ أسماك "الوراطة" المحجوزة ليست مريضة

!فتحت تحقيقًا، غرفة تربية الأحياء المائية "تؤكد " أنّ أسماك "الوراطة" المحجوزة ليست مريضة

نفى نائب رئيس غرفة تربية الاحياء المائية، فؤاد النقبي، صحة الأخبار المتدولة مؤخرا عن توريج أسماك "وراطة مربية" مريضة في أحد أسواق مدينة سوسة.

وأوضح النقبي في تصريح اعلامي، اليوم الثلاثاء 14 ماي 2019، أن الأسماك المحجوزة لم تكن مريضة، بل كانت مصابة بجروح ناجمة عن عملية صيدها من الأحواض.

 

وأضاف النقبي، أن الغرفة النقابية قررت فتح تحقيق إداري ضد الشركة التي قامت بترويج هذه الأسماك بدلا عن إتلافها، ومنعها من ترويج منتجاتها لمدة أسبوع.

 

وأكد النقبي أن استهلاك الأسماك المصابة بجروح لا يشكل أي خطر على صحة المواطنين مشيرا إلى أن تسرب تلك الكمية الصغيرة من الأسماك المصابة إلى الاسواق ليس سوى تصرف فردي صادر عن إحدى الشركات التي تمت معاقبتها بصفة مباشرة بحرمانها من ترويجه منتجاتها.

 

واعتبر النقبي أن ما تم ترويجه عن إصابة هذه الأسماك بأمراض تشكل خطرا على صحة المستهلك، جاء في إطار حملة تُشن ضد شركات تربية الوراطة، بعد أن أصبح لهذا المنتوج مكانة خاصة لدى المستهلك التونسي، مع ارتفاع أسعار أسماك الوراطة البحرية التي يصل ثمنها إلى 60 دينار للكيلوغرام الواحد.

 

Ajouter un commentaire

Texte brut

  • Aucune balise HTML autorisée.
  • Les lignes et les paragraphes vont à la ligne automatiquement.
  • Les adresses de pages web et les adresses courriel se transforment en liens automatiquement.