Aller au contenu principal

بيان من المكتب التنفيذي للاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري حول تداعيات الوضع الوبائي على الفلاحين والبحارة

بيان من المكتب التنفيذي للاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري حول تداعيات الوضع الوبائي على الفلاحين والبحارة


نظر المكتب التنفيذي للاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري في اجتماعه الدوري المنعقد اليوم الخميس 21 ماي 2020 في وثيقة تتعلق بتداعيات الوضع الوبائي على الفلاحين والبحارة وحاجات ومتطلبات القطاع الفلاحي في المرحلة القادمة .كما تناول مستجدات الوضع الفلاحي العام وسير تقدم المواسم وتابع ملف صندوق الجوائح الطبيعية . وفي هذا الاطار فان المكتب التنفيذي للاتحاد:

 -يدعو السلط المعنية الى توفير الاسمدة و احكام الاعداد لانجاح موسم حصاد الحبوب تجميعا ونقلا وخزنا ويدعو وزارة التجهيز والاسكان الى التعجيل بتهيئة وتنظيف حواشي المسالك والطرقات للتوقي من الحرائق والحد من الخسائر

 . - يدعو وزارة التجارة الى معاضدة الجهود الرامية الى امتصاص وخزن كميات اضافية من البطاطا الفصلية بما يزيد في برنامج الخزن التعديلي ويساعد على تعديل السوق وضمان مصالح المنتجين

. - يعرب عن انشغاله من الحالة المزرية التي تعيشها اسواق الجملة واسواق الدواب و يشدد على ضرورة الاسراع بتاهيلها وتحسين بنيتها التحتية وخدماتها بشكل يتناسب مع حجم الاقتطاعات والمعاليم المستوجبة على الفلاحين ويستجيب لانتظاراتهم.

 يعبر عن تحفظه واحترازه حيال طريقة اعداد مشروع دليل الاجراءات الخاص بصندوق الجوائح الطبيعية ورفضه له شكلا ومضمونا .

وفي هذا الاطار فان المكتب التنفيذي اذ يؤكد على اهمية عدم تعطيل نشاط هذا الصندوق من اجل الاسراع بجبر اضرار الفلاحين المجاحين فانه يدعو الى ضرورة مراجعة الاوامر المتعلقة بصندوق الجوائح الطبيعية جملة وتفصيلا خاصة في ما يتعلق بتعريف الجوائح وبنسبة الاقتطاع وبالمنتفعين.

Ajouter un commentaire

Texte brut

  • Aucune balise HTML autorisée.
  • Les lignes et les paragraphes vont à la ligne automatiquement.
  • Les adresses de pages web et les adresses courriel se transforment en liens automatiquement.