Aller au contenu principal

الزار : المراقبة داهمت الفلاّحين ، الحملة"استعراض سياسي "، وفائض خضر يوميًّا في سوق الجملة

الزار : المراقبة داهمت الفلاّحين ، الحملة"استعراض سياسي "، وفائض خضر يوميًّا في سوق الجملة

إنتقد رئيس الإتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري عبد المجيد الزار ما وصفه ب  "مداهمات" فرق المراقبة المشتركة لضيعات الفلاّحين لحجز المنتوجات الفلاحية. وإعتبر في حواره البارحة الجمعة 19 أفريل ضمن برنامج "رأي برأي " على القناة الوطنية الأولى الحملة المشتركة لفرق المراقبة التي أطلقتها حكومة يوسف الشاهد في غير محلًها، ولايوجد ما يُبرّرها في علاقة بوضع سوق الخضر.

 

واستعمل الزار في أكثر من مناسبة سواء عند حديثه عن حملة فرق المراقبة أو التوريد أو تسقيف الأسعار عبارة "الحكومة تَعْمِلْ في السْيَاسَة" باللهجة التونسية، وذلك في إشارة إلى عمليات الإستعراض والأغراض التي تتجاوز الأهداف الحقيقية المُعْلَنَة.

 

وأوضح رئيس المنظمة الفلاحيّة أنّ الأرقام والمعطيات الصادرة يوميّا عن السوق ذات المصلحة الوطنية ببئر القصعة (سوق الجملة) تؤكد بما لا يدع أيّ مجالٍ للشكّ أنّنا نعرف وفرة في معروضات عديد المنتوجات الفلاحية. وذكر أنّ السوق يُسجّل يوميًّا فائضا في الكميات التي تُعْرَض ولا تُباع، ويكون مصيرها البيع بأسعار زهيدة من الغد أو الإتلاف.

 

فإذا كان سوق الجملة الذي تشرف عليه وزارة التجارة يشهد فائضًا يوميًّا -والدليل المعطيات المنشورة -فإنّه لا مبرّر ولا مُسوّغ للحديث عن الإحتكار في المنتوجات الفلاحية، وفق ماجاء على لسان عبد المجيد الزار. وبيّن في هذا الصدد أنّه يتحدًث فقط عن المتوجات الفلاحية الطازرجة وليس على المواد المدعّمة، مع التعبير عن رفضه المطلق لأيّ ممارسة إحتكارية.

 

كما أبرز الفارق الواضح والكبير بين الأسعار الأكثر تداولاً في أسواق الجملة بمختلف أنحاء الجمهورية وبين الأسعار في أسواق التفصيل. هذه الفوارق تكشف عن أنّ الفلاّح غير منتفع ماديًّا من منتوجاته لأنّه يبيع بأسعار أقلّ بكثير من أسعار السوق.

 

جوهر المشكل كما يراه رئيس المنظمة الفلاحيّة هو عجز الحكومة عن التحكّم في مسالك التوزيع. أمّا حملات الحكومة التي وصف بعضها بالمداهمات للضيعات الفلاحية لحجز المحاصيل وليس المخزون فهي غير مبرّرة وفي غير محلّها.

Ajouter un commentaire

Texte brut

  • Aucune balise HTML autorisée.
  • Les lignes et les paragraphes vont à la ligne automatiquement.
  • Les adresses de pages web et les adresses courriel se transforment en liens automatiquement.