Aller au contenu principal

إعلام إلى كافة البحارة في كل ولايات الجمهورية

إعلام إلى كافة البحارة في كل ولايات الجمهورية

تعلم الغرفة الوطنية للصيد البحري التابعة للنقابة التونسية للفلاحين كل البحارة من المنخرطين ومن غير المنخرطين أنها تتابع بكل اهتمام التطورات التى تعيشها بلادنا بعد تفشي وباء الكورونا والتى أثرت سلبا على القطاع الفلاحي عموما وعلى قطاع الصيد البحري بالخصوص في مختلف ولايات الجمهورية.
فقد توقف نشاط أغلب المجهزين خوفا من تسرب العدوى بين صفوف البحارة في غياب وجود آليات السلامة المهنية والمراقبة الصحية بكل الموانىء.
وعليه فقد قامت الغرفة الوطنية للصيد البحري بتحمل كل مسؤولياتها وراسلت كل السلط المعنية من رئاسة الحكومة ووزير الفلاحة الإثنين الفارط الموافق ل 30 مارس 2020 من أجل إنقاذ الموسم وهذه الفئة المنسية وتجاوز المرحلة العصيبة. وكانت المطالب كالآتي
*اعداد دراسة شاملة لمباشرة قطاع الصيد البحري
*صرف منحة لكل البحارة تقتطع من صندوق الراحة البيولوجية المدعم من قبل البحارة مع ضرورة تدعيمه من الدولة
*توفير فريق صحي مختص بالموانىء للتوقي من عدوى الوباء
*الترفيع في منحة المحروقات للبحارة لمجابهة هذه الفترة الصعبة
*تفعيل التغطية الاجتماعية الموحدة

 

 

Ajouter un commentaire

Texte brut

  • Aucune balise HTML autorisée.
  • Les lignes et les paragraphes vont à la ligne automatiquement.
  • Les adresses de pages web et les adresses courriel se transforment en liens automatiquement.